منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة

حافظ الشاعر يكتب عن : بلد غابت فيها “العدالة” ودم أبنائها متفرق بين الكبار.. أحدثكم عن مقتل عجوز شها على يد عسكري الترحيلات!!..طوني قطان لبرنامج المتهم: "الأغاني الوطنية ليست للتجارة ولا يجب حصرها باللون الشعبي."و"صحتي جيدة ولولا العناية الالهية لما شفيت." الشيخ / سعد الفقي يكتب عن : زمن الانفاق في صمت هل يعود ؟؟؟.. عاجل .. رسمياً إعلان وفاة قانون الخدمة المدنية ومشروعان جديدان بديلاً للوظيفة العامة.. “السيسي” يداعب وزير الشباب والرياضة قائلاً: “أنا بضحك معاك”.. وزارة التربية والتعليم تعلن عن مفاجأة سعيدة لأولياء الأمور والطلاب والمعلمين.. الداخلية تعلن عن سبب القبض على “بائع الفر يسكا”، والبائع يعلق على الافراج ويوجه رسالة إلى منتقديه
عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : زمن الجدب .. زيارة مبادرة جمالنا بحجابنا للحسين وشارع المعز..من المغرب الدكتور مصطفى منيغ يكتب عن : بُرْكانُ بِرْكان ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (88)إنهاء الانتفاضة بين الاحتواء المرن والحسم الخشن..بعد تلميح السيسي أمس لرفع سعر المياه رئيس الشركة القابضة للمياه يفجر مفاجأة بخصوص سد النهضة والمياه في مصر.. إعلامي شهير.. يطالب السيسي بتحقيق عاجل ومحاسبة المسئول عن واقعة السجاد الأحمر.. السيسي: المواطن يدفع أقل من ربع تكلفة المياه ونتحمل الباقي.. نتيجة مسابقة الأزهر الشريف 2015 لشغل 1180 وظيفة.. ظهرت الآن..“باسم يوسف” يغرد عن مذبحة الدفاع الجوي وهشتاج #افتح_بنموت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشاعر العراقى حيدر محمد خرنوب وقصيدة :” آمَنتُ بالشَّهيد”
السبت 08 يوليو 2017, 12:46 pm من طرف Admin

» أحزان للبيع..حافظ الشاعر يكتب عن :محافظ الدقهلية يدفع 3000 مٌعلِم مساعد للانتحار
السبت 10 يونيو 2017, 5:35 am من طرف Admin

» حزان للبيع : حافظ الشاعر يكتب عن : فى امتحانات الدبلومات أيها المدرس( إما أن تموت مقتولاً أو مفضوحاً أو مقهوراً أو تؤثر السلامة!!) (2/2
الثلاثاء 30 مايو 2017, 7:13 am من طرف Admin

» أحزان للبيع :حافظ الشاعر يكتب عن : ويسألونك عن التعليم فقل:لا تعلموا أولادكم (2/1)
الثلاثاء 30 مايو 2017, 7:11 am من طرف Admin

» هل سيتم إزالة المبانى الكائنة على حرم السكة الحديد ببلقاس أم سيتم التصالح عليها؟موضوع للمناقشة
الإثنين 22 مايو 2017, 3:24 pm من طرف Admin

» سرطان الدواجن: كارثة تهدد الملايين في مصر
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:56 am من طرف Admin

» برلماني كويتي يفجر كوارث عن تصريحات السيسي بمعالجة مياه المجاري ثلاثياً
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:54 am من طرف Admin

» كارثة بالفيديو: برلماني يستضيف مدعي للألوهية ويتنبأ بإعدام السيسي والمجلس العسكري ومرسي والملك سلمان
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:52 am من طرف Admin

» الحكومة تستعرض قانون الخدمة المدنية للمرة الأخيرة قبل عرضه على مجلس النواب
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:49 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  » الفئة الأولى » المنتدى الأول » أحزان للبيع.."صواريخ إيلات" تفضح مؤامرة إسرائيل ومؤلف فاشل يهاجم النبى"ص"

أحزان للبيع.."صواريخ إيلات" تفضح مؤامرة إسرائيل ومؤلف فاشل يهاجم النبى"ص"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

avatar
Admin
"صواريخ
إيلات" تفضح مؤامرة إسرائيل ومؤلف فاشل يهاجم النبى"ص"



ما أن تم الإعلان في 2 أغسطس عن إطلاق عدة
صواريخ على إيلات في جنوب إسرائيل وميناء العقبة الأردني ، إلا وسارعت تل أبيب
للإدعاء بأنها انطلقت من سيناء المصرية وهو ما أثار التساؤلات على الفور حول مغزى
هذا الاتهام .ويبدو أن الإجابة لم تتأخر كثيرا ، ففي 3 أغسطس وبعد يوم واحد من
إطلاق الصواريخ "الغامضة" ، فوجيء العالم بانتهاك إسرائيلي جديد للأراضي
اللبنانية قوبل هذه المرة بمقاومة باسلة من الجيش اللبناني الذي سارع لدحر
المعتدين ، مما تسبب في اندلاع اشتباكات بين الجانبين عند الحدود اللبنانية
الجنوبية في بلدة العديسة ، الأمر الذي أسفر عن استشهاد 3 جنود لبنانيين وإصابة 4
آخرين ، بالإضافة إلى مصرع الصحفي اللبناني عساف أبو رحال مراسل صحيفة
"الأخبار" اللبنانية وذلك أثناء قيامه بتغطية الوضع الأمني المتدهور في
العديسة ، كما أصيب الصحفي علي شعيب مراسل قناة "المنار" إصابة طفيفة
خلال تلك الاشتباكات.وعلى الجانب الإسرائيلي ، أعلنت قيادة المنطقة الشمالية في
جيش الاحتلال عن مقتل ضابط إسرائيلي برتبة مقدم وهو قائد الوحدة التي كانت موجودة
في موقع تبادل إطلاق النار.



ورغم أن التطورات السابقة بدأت
عندما دخل جنود الاحتلال الأراضي اللبنانية وقطعوا شجرة وحاولوا زرع كاميرا فيديو
عند بلدة العديسة لرصد تحركات المقاومة فمنعهم الجيش اللبناني من إتمام الأمر
وأطلق نيرانا تحذيرية اندلعت بعدها الاشتباكات ، إلا أن تل أبيب كررت مزاعمها
المعتادة في مثل هذه الأمور وهي أن جنودها كانوا في عملية اعتيادية عند الحدود
وباغتتهم نيران لبنانية ، كما أن صاروخين أطلقا من جنوب لبنان باتجاه شمال إسرائيل
.المزاعم السابقة أكدت أن الصواريخ "الغامضة" التي أطلقت على إيلات
والعقبة كانت عملية إسرائيلية مدروسة بعناية لتحقيق عدة أهداف من أبرزها لفت
الأنظار بعيدا باتجاه الأردن ومصر بعيدا عن خططها لزرع كاميرا مراقبة في جنوب
لبنان ولعل ما يدعم ما سبق أن توقيت إطلاق الصواريخ الغامضة طالما ارتبط بمناسبات
معينة ، ففي 22 إبريل الماضي ، تم الإعلان أيضا عن إطلاق صواريخ باتجاه العقبة
وإيلات وذلك قبل 3 أيام فقط من احتفالنا بذكرى تحرير سيناء ، وفي 2 أغسطس ، تكرر
السيناريو ذاته ولكن هذه المرة قبل يوم من احتفال المقاومة اللبنانية بالذكرى
الرابعة لانتهاء حرب تموز 2006 وانتصارها على إسرائيل .ولعل ما يؤكد أن إطلاق الصواريخ
على إيلات والعقبة في 2 أغسطس كان مؤامرة دبرتها ونفذتها إسرائيل هو أنها لم توقع
أية إصابات أو قتلى على الجانب الإسرائيلي فيما أدت إلى مصرع أردني وإصابة آخرين
بجروح ، هذا بجانب أن الصواريخ التي زعمت إسرائيل أنها استهدفت إيلات سقطت في
البحر ، هذا فيما سقطت الصواريخ التي استهدفت ميناء العقبة قرب فنادق فخمة .ويبقى
الأمر الأهم وهو تأكيد الخبراء العسكريين أن نوعية الصواريخ التي زعمت إسرائيل
أنها سقطت على إيلات والعقبة لا يمكن أن تنطلق من سيناء وإنما من مسافات قريبة جدا
بالنظر إلى قصر مداها ولأن عملية الإطلاق يسبقها نقل وتركيب منصات ، هذا بجانب أن
إسرائيل التي سارعت في 22 إبريل الماضي للإعلان عن إجراء تحقيق لم تكشف حتى الآن
عن نتائجه وهو ما يكشف بوضوح أبعاد اللعبة "القذرة" التي تمارسها مع
العرب .






ابتزاز مصر والعرب


بل إن هناك من ذهب إلى تفسير
أحداث 2و3 أغسطس بأنها تأتي في إطار محاولة إسرائيل خداع العالم بأنها مازالت
مهددة من جيرانها من جهة وابتزاز العرب للتراجع عن الشروط التي وضعوها لاستئناف
المفاوضات المباشرة من جهة أخرى ولعل إطلاق الصواريخ الغامضة على إيلات والعقبة
بعد يوم من تأكيد مصر ضرورة وجود مرجعية واضحة وإطار زمني محدد للمفاوضات المباشرة
يدعم صحة ما سبق .



ويبدو أن مؤامرة إسرائيل السابقة
ضد العرب ولبنان انكشفت سريعا بل إن إسرائيل أخطأت حساباتها هذه المرة أيضا مثلما
فعلت سابقا في جريمة اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح ومجزرة أسطول الحرية
والأهم أنها قدمت هدية مجانية لحزب الله وجعلته يحقق انتصارا سياسيا ومعنويا كبيرا
بعد ما حققه من انتصار عسكري في حرب تموز.فاشتباكات 3 أغسطس جاءت في ذروة تسريبات
إسرائيلية حول القرار الظني الذي ستصدره المحكمة الدولية التي تحقق في جريمة
اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري .



ورغم أن تل أبيب زعمت أن القرار
سيتهم عناصر في حزب الله وسعت بقوة لإثارة الفتنة بين شيعة وسنة لبنان ، إلا أن
عدوانها الصارخ على سيادة لبنان جاء ليؤكد للجميع وخاصة قوى 14 آذار أن إسرائيل لا
تحتاج لمبرر لمهاجمة لبنان وأنها لا تفرق في هذا الصدد بين الجيش اللبناني
والمقاومة بل إن قوات "اليونيفيل " لم تستطع منع إسرائيل من انتهاك
سيادة لبنان ليل نهار وهو ما دفع البعض للإشارة إلى تصريحات الأمين العام لحزب
الله حسن نصر الله التي طالما أكد فيها على معادلة الجيش والشعب والمقاومة للتصدي
لمؤامرات إسرائيل ضد لبنان .ويبدو أن التصريحات التي أدلى بها الرئيس اللبناني
ميشيل سليمان عقب اشتباكات العديسة تؤكد أن هناك بوادر توحد لبناني داخلي فيما
يتعلق بالتعامل مع إسرائيل ، حيث أدان العدوان الإسرائيلي واعتبره خرقا للقرار
الأممي 1701 الذي توقفت بموجبه الحرب الإسرائيلية على لبنان صيف 2006.وشدد سليمان
على وجوب التصدي لأي خرق إسرائيلي مهما كانت التضحيات ، هذا فيما وضع الجيش
اللبناني جميع وحداته بالجنوب في حالة تأهب قصوى .






والخلاصة أنه يجب على العرب
واللبنانيين الحذر واليقظة وعدم الانخداع بالمزاعم الأمريكية حول المفاوضات المباشرة
، فحكومة التطرف في إسرائيل لا تعرف سوى لغة القتل والعدوان والحصار والاستيطان .






مؤلف فاشل


من هو ايناس الدغيدى ليصدر رواية
عنوانها (محاكمة النبى محمد) أين نحن جميعا من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟
ومن أنت لتحاكم سيد البشرية جمعاء وآخر الأنبياء المرسلين .الذى جاء هاديا ومبشرا
ونذيرا ،الذى خاطبه ربه سبحانه وتعالى (وانك لعلى خلق عظيم )؛تأتى أنت أيها الفسل
لتحاكمه تحت دعوى الإبداع ،فمنذ عام ونصف أرسل أحد أقاربك بمستندات ضدك ،ولم
أنشرها ..ليس خوفا منك ولكن احتراما للزمالة .فأى حرية تعبير أو حرية رأى أيها القائمون
على جريدة اليوم السابع تبيح لكم نر مثل هذه الرواية الحمقاء.صرختم لأن الهاكرز
دخلوا على موقعكم وحاولوا اقتحامه..وإننى ضد هذا الإقتحام ..ولكن هناك قاعدة ثابتة
تقول ما بنى على باطل فهو باطل .. تألمت حينما قرأت أن "محاكمة النبي محمد"
رواية سوف تنشرها جريدة اليوم السابع تحت عناوين الأسرار الحمراء لعلاقة محمد
بالنساء والسؤال الأهم الذي تطرحه الرواية وهو لماذا لا يتزوج أحد من أمته من نساءه
بعد مماته وغيرها من العناوين المستفزة التى تنم عن جهل وعدم دراية من كاتبها،فما
يحدث كأنه سيناريو لجرائد السويد والدنمارك.والسؤال :هل الحرية التي يتحدث عنها المفكرون والأدباء
والسياسيون والوزراء والرئيس بذاته تجعلنا
نحاكم النبي ونصبح نحن من نصدر الفتنة ونشكك في ديننا ونفرح أعداء الإسلام
ونثبت ما قالته الجرائد الأجنبية والكتاب الأجانب والكفرة .



وهل يمكن ان يحاكم من ينتسبون
الينا ديننا ونبينا؟ أهذه من الحرية ؟ وأي
حرية هذه لا والله انه تبجح وكفر وضلال. من نحن حتي نحاكم سيد البشر ؟ من نحن
لنحاكم من اصطفاه الله ؟ من نحن لنحاكم من اقترن اسمه الشريف باسم الحق جل وعلا ؟



والتساؤل الأهم هل استطعنا حل
جميع مشكلاتنا وأصبح الشعب مرفها ولا توجد
عنوسة أو بطالة أو انتحار للشباب بالآلاف أو فساد أو انتهاك لحقوق الإنسان
واستطعنا أن نحسن وضعنا وصورتنا السيئة أمام المنظمة الدولية للشفافية التي تضعنا من بين الأكثر الدول فسادا في
العالم ؟؟



وهل استطعنا القضاء على غلاء
الأسعار والعشوائيات التي يعيش فيها الملايين من المصريين في ظروف معيشية لاتليق
بالحيوانات وهل أوقفنا تزوير الانتخابات
البعيدة تماما عن النزاهة وحاسبنا من نهب
ثروات مصر وأصبح تعليمنا مشرفا وكل شيئا انتهى ولم يبق لدينا إلا محاكمة النبي
محمد صلي الله عليه وسلم ؟؟



لا أعلم أين نقف من الحرية وكيف
نفهمها وكيف نطبقها وماهى حدود الحرية في الرأي والتعبير وأي حرية في الإساءة
لنبينا الكريم وديننا ؟



وأين العلماء والمشايخ من مثل هذا
الجنون ؟؟ لقد تأكدت أن اليهود والكفرة وجميع الجنسيات من حقهم أن يفعلوا فينا ما يشاءون طالما وصلت بنا الأمور
إلي هذا الحد من الاساءة لرموزنا وانبياءنا ومقدساتنا تمام كما يفعل الغرب .وللعلم
إن كانت الرواية كما يقال عنها تدافع عما قاله الغرب عن النبي أقول لكم من الأدب
حينما ندافع عن النبي أن ننتقي ألفاظنا و أن نختار العناوين المناسبة.لأننا نتكلم
عن اشرف الخلق عن المصطفي صلى الله عليه وسلم و أنه لا يوجد بيننا من يرقي إلى
الدفاع عن الرسول وعن الدين ونحن بهذا الفكر والفهم الخاطئ للحرية والتعبير عن
الرأي نسيء لأنفسنا .



وفي النهاية أقول للكاتب والروائي
الذي سيحاكم خير البشر موعدنا قريبا على
صفحات الجريدة لنشر فضايحك بالمستندات



والله بعوده يا رمضان


هلت علينا نسايم شهر رمضان المعظم
.شهر الخير والرحمة والبركات .شهر التواصل بين أمة خير البرية سيدنا ومولانا محمد
صلى الله عليه وسلم.فاللهم صلى عليه فى الأولين والآخرين .يأتى رمضان ونحن جميعا
نعتصر من فرط غلاء الأسعار ،فرب البيت لم يعد يستسيغ طعم حلاوة رمضان ؛ويحاول
التغلب على همومه ،ويرسم الفرحة أمام أبنائه .فالأمور الحياتية الصعبة جعلته يدور
فى ساقية لتوفير لقيمات لأبنائه . يأتى رمضان والقلوب متجهة إلى المولى سبحانه
وتعالى تدعوه بأن يتقبل دعائنا .فقد طفح الكيل .وحكومتنا المصونة تمسك ربابة وتعزف
بأننا نسير على الطريق الصحيح ،وأن الإصلاح أتى جدواه،وهذا الكلام والخطب الرنانة
سئمنا منها ،سمعناها أيام الدكتور عاطف عبيد ،والآن يخرج من قومهم من يقول أنه
السبب فى الإنهيار الإقتصادى.وأعتقد أنه عندما يذهب الدكتور نظيف سيقولوا نفس
الكلام .وفى النهاية الخاسر محدود الدخل الذى لم يعد محدود ولكنه مقهور،يا سادة
نحن شعب طيب نرضى بالقليل .وهذا ناموس كونى طبيعى ،ولكن لا تضحكوا علينا وتسرقوا
الفرحة من قلوبنا .فعن نفسى وصلت إلى درجة من الزهقان لم أصل إليها من قبل .بسببكم
فأنتم أورثتمونا القهر والغيبة والنميمة ..واللى تكسبه العبه..وغيرها من المصطلحات
الإنتهازية التى لا تصلح مع أمثالى.



الوفاق


هذا الصرح الإعلامى الكبير ..فخور
بأننى على مدار أربع سنوات كونت مجموعة من الصحفيين الشبان أثروا العمل الصحفى
والإعلامى أيضا وكان نتاج ذلك أن قامت إذاعة وسط الدلتا بتسجيل ساعة كاملة معنا فى
مقر الجريدة فى برنامج (سهرة ثقافية)الذى يقدمه الإعلامى اللامع عبد المنعم مصطفى
عبد الخالق وتم عرضه الساعة العاشرة والنصف مساء الإثنين الماضى.وما قاله المحررون
عنى .أضعه وساما على صدرى ،ولكن...........إن كنت أخطأت فى حق أحد فأرجو أن
يسامحنى ببركة هذا الشهر الكريم،واعلموا يا زملائى أنه لاتبقى سوى الكلمة الطيبة والذكرى
الطيبة.فأرجو من الجميع أن يسامحنى..وفقنى الله وإياكم إلى ما فيه خدمة مصرنا
الحبيبة ووطننا العربى الكبير!!!

http://www.AlzamanAlmasry.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى