منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة

حافظ الشاعر يكتب عن : بلد غابت فيها “العدالة” ودم أبنائها متفرق بين الكبار.. أحدثكم عن مقتل عجوز شها على يد عسكري الترحيلات!!..طوني قطان لبرنامج المتهم: "الأغاني الوطنية ليست للتجارة ولا يجب حصرها باللون الشعبي."و"صحتي جيدة ولولا العناية الالهية لما شفيت." الشيخ / سعد الفقي يكتب عن : زمن الانفاق في صمت هل يعود ؟؟؟.. عاجل .. رسمياً إعلان وفاة قانون الخدمة المدنية ومشروعان جديدان بديلاً للوظيفة العامة.. “السيسي” يداعب وزير الشباب والرياضة قائلاً: “أنا بضحك معاك”.. وزارة التربية والتعليم تعلن عن مفاجأة سعيدة لأولياء الأمور والطلاب والمعلمين.. الداخلية تعلن عن سبب القبض على “بائع الفر يسكا”، والبائع يعلق على الافراج ويوجه رسالة إلى منتقديه
عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : زمن الجدب .. زيارة مبادرة جمالنا بحجابنا للحسين وشارع المعز..من المغرب الدكتور مصطفى منيغ يكتب عن : بُرْكانُ بِرْكان ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (88)إنهاء الانتفاضة بين الاحتواء المرن والحسم الخشن..بعد تلميح السيسي أمس لرفع سعر المياه رئيس الشركة القابضة للمياه يفجر مفاجأة بخصوص سد النهضة والمياه في مصر.. إعلامي شهير.. يطالب السيسي بتحقيق عاجل ومحاسبة المسئول عن واقعة السجاد الأحمر.. السيسي: المواطن يدفع أقل من ربع تكلفة المياه ونتحمل الباقي.. نتيجة مسابقة الأزهر الشريف 2015 لشغل 1180 وظيفة.. ظهرت الآن..“باسم يوسف” يغرد عن مذبحة الدفاع الجوي وهشتاج #افتح_بنموت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشاعر العراقى حيدر محمد خرنوب وقصيدة :” آمَنتُ بالشَّهيد”
السبت 08 يوليو 2017, 12:46 pm من طرف Admin

» أحزان للبيع..حافظ الشاعر يكتب عن :محافظ الدقهلية يدفع 3000 مٌعلِم مساعد للانتحار
السبت 10 يونيو 2017, 5:35 am من طرف Admin

» حزان للبيع : حافظ الشاعر يكتب عن : فى امتحانات الدبلومات أيها المدرس( إما أن تموت مقتولاً أو مفضوحاً أو مقهوراً أو تؤثر السلامة!!) (2/2
الثلاثاء 30 مايو 2017, 7:13 am من طرف Admin

» أحزان للبيع :حافظ الشاعر يكتب عن : ويسألونك عن التعليم فقل:لا تعلموا أولادكم (2/1)
الثلاثاء 30 مايو 2017, 7:11 am من طرف Admin

» هل سيتم إزالة المبانى الكائنة على حرم السكة الحديد ببلقاس أم سيتم التصالح عليها؟موضوع للمناقشة
الإثنين 22 مايو 2017, 3:24 pm من طرف Admin

» سرطان الدواجن: كارثة تهدد الملايين في مصر
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:56 am من طرف Admin

» برلماني كويتي يفجر كوارث عن تصريحات السيسي بمعالجة مياه المجاري ثلاثياً
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:54 am من طرف Admin

» كارثة بالفيديو: برلماني يستضيف مدعي للألوهية ويتنبأ بإعدام السيسي والمجلس العسكري ومرسي والملك سلمان
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:52 am من طرف Admin

» الحكومة تستعرض قانون الخدمة المدنية للمرة الأخيرة قبل عرضه على مجلس النواب
الأربعاء 10 فبراير 2016, 7:49 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  » الفئة الأولى » المنتدى الأول » أحزان للبيع ..ما الذى يحدث بمصر..

أحزان للبيع ..ما الذى يحدث بمصر..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أحزان للبيع ..ما الذى يحدث بمصر.. في الثلاثاء 29 يونيو 2010, 11:06 am

Admin

avatar
Admin
أحزان للبيع ..ما الذى يحدث بمصر..
فى مقالى الماضى تكلمت عن التغيير وأكدت على أنه لابد أن يبدأ من القاع ..من داخل البيوت المصرية ..فعلينا أنفسنا ..لو أصلحنا ما فى نفوسنا لغزونا العالم ..ليس حربيا ..وإنما علميا ..واليوم أستكمل ما ختمت به ..فمصر في حاجة إلى نقلة نوعية.. تنقلها من شرعية ثورة يوليو إلى شرعية الدولة بمفهومها الحديث..وحسبى أن شرعية ثورة يوليو انهارت تماما ولم يعد لها وجود ..بدليل مئات الإعتصامات يوميا من كل الطوائف..عمال وفلاحين وموظفين ..والكل اتخذ رصيف القصر العينى مسكنا له ..ولا يطالب وزيرا بالتدخل ..ولكن الجميع ولى شطره إلى الرئس مبارك..يطالبه بالتدخل لرفع الظلم عنه ..وما يعنينى أن شرعية ثورة يوليو العسكرية هي التي تحكم مصر الآن ومنذ زمن ..فنحن نسير الهوينى نحو الدولة الحديثة في حين أن العالم حولنا ينطلق بسرعة الصاروخ ..ماعدا الدول العربية والإسلامية والإفريقية يحكمها العسكر..فنحن قبلناه في فترة الاحتلال لطرد المستعمر الإنجليزى والفرنسى والإيطالى ..والآن ونحن فى الألفية الثالثة فلا داعى لقبول أي حكم عسكري تحت أي مسمي ..فهذا القرن هو قرن حقوق الإنسان والأقليات والمواطنة ومساواة المرأة بالرجل..فيا سادة ..شرعية ثورة يوليو العسكرية انتهت.. أو يجب أن تنتهي ..لنتفرغ إلى بناء المجتمع المدني ..حيث المؤسسات والمعاهد العلمية والإستراتيجية والنفسية هي التي تتخذ القرارات.. المجتمع المدني الذي لا دخل لنظام الحكم بالسلطات الثلاث: القضائية والتشريعية والتنفيذية.. المجتمع المدني الذى يحاسب الوزير عندما يخطىء..المجتمع المدنى الذى يرحمنا من زوار الفجر ..المجتمع المدنى الذى يغلف الحب فى قلوبنا ..المجتمع المدنى الذى يجعل كل أفراده من حكام ومحكومين تحت شرعية القانون..المجتمع المدنى الذى يجعلنا نتكاتف ضد المتآمرين والمشبوهين الذين يتآمرون على أمن مصر في الداخل أو في الخارج ..المجتمع المدني حيث مبدأ المواطنة ..الدين لله والوطن للجميع..ونجعل الدين أداة اتحاد للمصريين أقباطاً ومسلمين ..ولا نجعله أداة قتل وتفرقة كما يفعل متأسلمو هذه الأيام .. المجتمع المدني الذي يعترف بالمرأة كإنسان حر مستقل .. مساو للرجل في الحقوق والواجبات.. وليس كخيمة سوداء نخاف من رؤيتها وهي تسير في الشارع وهي مرتدية الزي البدوي ولا أقول الزي الإسلامي ..لأن الإسلام لم يلزم المرأة أو الرجل بزي معين فيجب الاعتراف بالمرأة كإنسان كامل الأهلية وليس كقاصرة أبدية بحبسها في المنزل.. حتى لا يعيش نصف المجتمع عالة على نصفه الآخر.
هذه هي صورة المجتمع الذي نريد أن تكون عليه مصر في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.. فالكل يتحدث عن خليفة مبارك من سيكون.. هل سيكون عمر سليمان كأصلح من يحكم مصر.. هل سيكون جمال مبارك.. ونظل في دوامة التوريث.. هل سيكون البرادعي.. هل سيكون عمرو موسى..وهل سيكون الرئيس مبارك.. كلها تكهنات لا يعلمها إلا الله..وأنا لا يعنينى من سيحكم مصر ..بقدر ما يعنينى التغيير الذى ننشده..وكل ما أريده لمصرنا الحبيبة هو الاستقرار أولاً وأخيراً.. الاستقرار الذي سيجلب رأس المال الأجنبي والداخلي للاستثمار وبناء المشاريع وزيادة الإنتاج ويعود بالرخاء على مصر و شعبها المنهك الذي طال صبره وعذابه..آن الأوان لإنهاء حكم ثورة يوليو العسكري وإنهاء حالة الطوارئ التي نعيشها منذ مقتل السادات.. ليحكم مصر رجل مدني لا يشترط فيه أن يكون قادما من الجيش ..كما هو الحال في البلاد المتقدمة ..والبدء في العيش حياة كريمة وشريفة يعيش فيها المواطن المصري حراً و بـكرامة آمنا مطمئناً لا خائفاً ولا ذليلا يعمل على تقدم بلاده قدر المستطاع.
على الرئيس القادم أن يعمل على تلافي أخطاء حكم مبارك والبناء على الإيجابيات التي تم تحقيقها في عهده حيث لأول مرة بلغ معدل التنمية 5.6 في تاريخ مصر وكذلك يجب القضاء على الفساد المستشري بين رجال الأعمال والقضاء على الرشوة والمحسوبية.
لا يوجد نظام حكم حتى في البلدان المتقدمة كله إيجابيات أو كله سلبيات ..المطلوب الآن رجال مخلصون لمصر ولشعبها يضعون مصلحة مصر وشعبها أولى الأولويات لنضع اليد في اليد مسلمين وأقباط، ونتمسك بحب مصرنا الجميلة للتغيير القادم إلى الأفضل ونغير ما بأنفسنا حتى يساعدنا الله في التغيير المأمول لأن ..الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
رحيل سيد قراره
أيام ويرحل نصف مجلس الشورى ..وأيام أخرى ويرحل مجلس الشعب غير مأسوف عليه ..خمس سنوات عجاف مرت والأسعار تلتهم جيوب الفقراء ..وآخرها اللحوم التى وصل سعره إلى ما يقرب من الـ55 جنيها..ومنذ عام ونصف وفى نفس المكان كتبت مقالا انتقدت فيه الوضع ..ودللت على كلامى بسيدة رأيتها فجرا تفتش فى زبالة البائعين بحثا عن كيلو فاكهة لأولادها ..وأخرى تشترى من كل صنف نصف كيلو ..وثالثة تشترى العظم من الجزارين وتضعه فى إناء كبير به ماء ليقتنع أولادها بأنهم يشربون مرقة اللحوم..ويبدو أن المستشار جودت الملط رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات ..كان على الخط معى وواجه الحكومة فى آخر بيان له ورفض المستشار سيادته تشكيك بعض الوزراء فى بيانات الجهاز المتعلقة بالأداء الحكومى. وقال أمام مجلس الشعب إن تقريره الذى عرضه أمام المجلس حول الحساب الختامى للدولة عن السنة المالية ٢٠٠٨/ ٢٠٠٩ استند إلى وثائق ومستندات صادرة عن عدة جهات من بينها صندوق النقد والبنك الدوليان.
ولفت إلى أنه لا يمانع فى التشكيك فى بيانات هذه الجهات.. خاصة صندوق النقد الدولى.. رغم أن هذا قد يغضب الدكتور يوسف بطرس غالى.. وزير المالية.. الذى يشغل منصب رئيس اللجنة المالية فى الصندوق.
وأضاف الملط: أنا جايب الشيلة كلها ومستعد للرد بالمستندات.. جاءت كلمات رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات تعليقاً على كلام الدكتور عثمان محمد عثمان.. وزير التنمية الاقتصادية.. الذى شكك فى بيانات الجهاز حول ارتفاع معدلات الفقر فى مصر.وكان عثمان أوضح أن نسبة الفقر تراجعت فى الريف من ٣١٪ إلى ٢٦٪ وفى المدن من ١٣٪ إلى ٨.٦٪ نافياً ما يتردد عن استحواذ طبقة معينة على عوائد النمو الاقتصادى.
وقال المستشار جودت الملط إنه عندما تحدث عن نسبة الفقر فى مصر استند إلى تقرير التنمية البشرية الصادر عن الأمم المتحدة عام ٢٠٠٩ الذى حصل عليه ملخصاً من الدكتورة فايزة أبوالنجا وزيرة الدولة للتعاون الدولى. ولفت إلى أن ما جاء بالتقرير عن مصر يتضمن أنها كغيرها من الدول النامية لم تترجم ارتفاع أدائها الاقتصادى إلى تحسن فى مستوى المعيشة أو خفض نسبة الفقر.
وشكك الملط فى دقة أرقام الحكومة كما جاءت على لسان وزير التنمية الاقتصادية وقال إن نسبة الفقر فى الريف خاصة فى محافظات الصعيد تصل إلى ٤٠٪ وفى المدن إلى ١٨٪. وأعرب عن أسفه من وقوع بعض الصحف فى خطأ القول بأن نسبة الفقر تصل إلى ٧٧٪، وقال: الحقيقة هى أن الريف يضم ٧٧٪ من فقراء مصر.ناهيك عن ذلك فنواب الشعب حدث ولا حرج فآخرهم نائب القمارو نائب يتلاعب في قرارات العلاج على نفقة الدولة ويحصل على قرارات بـ 277 مليون جنيه..و برلماني بدرجة وزير يسب الدين تحت قبة البرلمان لمن يتهرب من دفع الضريبة العقارية ..وسيديهات فاضحة لعضو مجلس الشعب الرياضي وتراشق بالألفاظ الجارحة مع زميله..و نائب يقتحم مدرسة بشبرا ويثير الفزع بين المدرسين والتلاميذ..و نائب بالبرلمان يقتحم قسم شرطة بقنا ويعتدي على رجال الشرطة للإفراج عن 6 من أبناء دائرته..و برلماني يرفع حذائه لتأديب زميله تحت قبة البرلمان ويتقاضى رشاوى لخدمة أبناء دائرته.. وآخرها نائب البلطجة ..هذه طائفة بسيطة جدا من الأخبار التي تصدرت عناوين صفحات وسائل الإعلام المصرية خلال أقل من سنة من عمر الدورة البرلمانية السابقة لمجلس الشعب المصري والذي سينفض أمره نهاية العام الجاري.. والتي ومع كل أسف يربط بينها خيط واحد هو أن جميعها يتعلق بسلوكيات مستهجنة تصدر من بعض نواب البرلمان الذين يفترض أن تكون صفحتهم ناصعة البياض لأنهم ممثلين للشعب ومؤتمنين على مصالحه وأكثر من هذا أنهم قدوة لأبناء دوائرهم الذين أعطوهم أصواتهم ليعبروا عنهم لا لاستخدامها في البلطجة والاعتداء.
نتنياهو يخطط لاشعال المنطقة بإعادة احتلال قطاع غزة
حكومة نظيف عبء علي الرئيس
الجميع فى بر مصر المحروسة يضرب كفا بكف بسبب ضريبة غالي المسماه الضريبة العقارية تلك الضريبة التي حاول الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية فرضها علي الناس دون مراعاة لأحد سواء محدودي الدخل أو رجال الأعمال أو القطاعات التي ستتأثر من جراء فرض مثل هذه الضريبة وأصبح الامر مثار جدل كبير في الشارع المصري وتقدم الملايين صاغريين لتقديم أكفانهم نقصد إقراراتهم الضريبية إلي الوزير الغالي وفقد الجميع الأمل في ايقاف هذا الوزير الذي لا يترك أي وسيلة لإستنزاف جيوب المصريين إلا واستخدمها دون ان نجد مردود ذلك علي الاقتصاد المصري أو في الخدمات المقدمة..وتدخل الرئيس إبان يارته لكفر الشيخ وأعلن أن قانون الضرائب العقارية لم يحسم بعد.. ومد فترة تقدير قيمة العقار والضرائب المستحقة عليه لتصبح عشر سنوات بدلا من خمس سنوات كما هو الحال في القانون حاليا مع وضع معدل التضخم في الإعتبار عند إعادة التقدير كما سيتم بحث التدرج في نسبة الضريبة بحيث تبدأ علي سبيل المثال من 1% ثم تزيد تدريجيا..استجابة الرئيس مبارك لمطالب المصريين تطرح العديد من الأسئلة حول حقيقة عمل وزير المالية الذي يتجاهل الجميع في حين يستجيب الرئيس لرغباتهم.. فهل الوزير يسير علي خطي غير خطي الرئيس.. وهل ننتظر ان يكون الرئيس مبارك رئيسا للوزراء ووزيرا لكل الوزارات حتي يتحقق للمصريين مناشداتهم وينظر الي مطالبهم نظرة جديدة.. ومادام الرئيس لم يحسم بعد موضوع اقرار الضريبة لماذا أعلن الوزير أنها نهائية وستدخل حيز التنفيذ كما هي ..ليس من المعقول أن يتحمل الرئيس بجانب أعباء الرئاسة أعباء الوزراء الذين تناسوا أن همهم الاول هو مراعاة المواطن وتحسين أحواله ..وليس ذلك في وزارة المالية وحدها التي تدخل الرئيس اكثر من مرة لحسم العديد من المشاكل العالقة بها وعلي رأسها قضايا الاضرابات التي حدثت من قبل موظفي الوزارة في العديد من القطاعات.. وازمة بدل الصحفيين وغيرها من الأزمات التي ظلت عالقة حتي حسمها الرئيس.. رغم ان الوزير كان يمكنه حلها.
نتنياهو وغزة
يبدو أن نتنياهو يراوده حلم سلفه أولمرت ويحاول احراق غزة مرة أخرى فذكرت تقارير صحفية أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي .. بدأ يعد العدة لإعادة احتلال قطاع غزة وعدم الاكتفاء بعملية اجتياح كبيرة تشبه ما قام به سلفه ايهود أولمرت عام 2008 يوم احتل جيش الاحتلال الإسرائيلي القطاع عدة أسابيع .
واضافت التقارير أن لجوء نتنياهو إلى هذا النوع من الخطط يعود في الأساس إلى إحساسه بسعي الإدارة الأمريكية إلى إقصائه عن رئاسة حكومة اليمين المتطرفة التي تسعى لاشعال المنطقة غير عابئة بمصالح الولايات المتحدة ..حليفتها الاستراتيجية ..كما تهدف خطة نتنياهو إلى الخروج من الضغط الذي يمارس عليه أمريكيا لايقاف الاستيطان بالقدس المحتلة والبدء في مفاوضات سلام مع الفلسطينيين.. وأوروبيا بعد فضيحة ..الموساد.. بدبي في أعقاب اغتيال القيادي في حركة حماس الفلسطينية .. محمود المبحوح في العشرين من يناير الماضي.ويعتقد نتنياهو أن وقف الاستيطان وتقديم التنازلات للفلسطينيين سيطيح به وبحكومته في حين أن أي حرب يشنها على القطاع ستحول الانتباه إلى اتجاه آخر ويبقيه رئيساً للحكومة.

http://www.AlzamanAlmasry.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى