منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أغرب إجابات طلاب الجامعات المصرية فى الامتحانات وتثير سخرية على مواقع التواصل الإجتماعى.. وزير النقل اقسم بالله زيادة أسعار تذاكر السكة الحديد في مصلحة المواطن الغلبان .. الطقس السىء اغتال ثلاث سيدات يجرين وراء لقمة عيشهن فى كفر الشيخ ولا يجدن مكانا للدفن.. أحمد موسى يمارس العهر الإعلامى ويدعى أن مبارك حدثه بأن "عنان"رجل امريكا فى مصر..حزب الوفد يقرر غدا اشتراكه فى انتخابات الرئاسة من عدمه ..الهيئة الوطنية للإنتخابات : آخر يوم لإجراء الكشف الطبى اليوم ولم يتم تمديده ..مدرس ابتدائى يضرب زميلته الأخصائية الإجتماعية بانشاص ..الشاعر العراقى كريم السلطانى وقصيدة : لاتعتذر..صدر عن منشورات المتوسط ديوان : آلاء حسانين ترتجف

الكاتب العراقي سعد الساعدي يكتب عن : الانتخابات العراقية ج/١ .. مُصافَقات ..الكاتب المصرى عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : الطريق إلى فرساي ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : في تحية الميدان.. وبهية ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : الحكيم يموت مرتين.. صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة ..محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار..انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة ..طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر ..برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في إنهاء خلاف بين عائلتين ..القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ.."الزرقا" مهدد بالهبوط فى الممتاز "ب " ..الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى ..محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى ..رئيس نادى مصر المقاصة يصف جماهير الأهلى بالغوغاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى
السبت 27 يناير 2018, 3:03 am من طرف Admin

»  الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى
السبت 27 يناير 2018, 2:57 am من طرف Admin

» الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ
السبت 27 يناير 2018, 2:12 am من طرف Admin

» القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية
السبت 27 يناير 2018, 2:05 am من طرف Admin

» برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في انهاء خلاف بين عائلتين
السبت 27 يناير 2018, 1:53 am من طرف Admin

»  طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر
السبت 27 يناير 2018, 1:35 am من طرف Admin

»  انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة
السبت 27 يناير 2018, 1:25 am من طرف Admin

» محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار
السبت 27 يناير 2018, 1:17 am من طرف Admin

»  صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة
السبت 27 يناير 2018, 1:06 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى

شاطر | 
 

 عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : لكم الويل أيها الشعراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 47
الموقع : المنصورة

مُساهمةموضوع: عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : لكم الويل أيها الشعراء   الأربعاء 22 أغسطس 2012, 2:30 am



حين وصفت المتحدثة باسم رئيس الوزراء الكندي جورج بوش الإبن بالمعتوه، وقع جين كريتين في ورطة غير مسبوقة. لكنه حين أدار الرأي بين فوديه، اعتقد أنها لم تجاف الصواب تماما، فصمم صورة لجورج بوش وهو يقرأ كتابا بالمقلوب، وكتب تحتها: "ربما تكون محقة." وبرر رئيس الوزراء منطقه معلقا: "إنها تدعوني بالقميء دون أن يمتقع وجهي. لها الحق في التعبير عن وجهة نظرها على أية حال."
وبعد انقطاع مؤقت لتيار الدبلوماسية، عاد الرجل لتصحيح جلسته، وسحب تصريحاته الفجة من آذان مستمعيه وصفحات الجرائد وقال جازما: "ليس جورج بوش معتوها أبدا،" وقَبِل على الهواء استقالة المتحدثة باسمه لأنها لم تجد التعبير عن رأيه السياسي الذي يميل دوما في اتجاه زواج كاثوليكي مع البيت الأبيض وساكنيه. ولم يكتف شهيد الدبلوماسية بما قدم من بوادر توبة، وأنواط ندم، بل شفع ما قدم بصورة لجورج بوش وهو يدس بصره في فوهتي منظار، وكتب تحت الصورة: "أيعقل أن يكون هذا معتوها؟"
تقتضي الدبلوماسية إذن أن نقمع مشاعرنا وأن نخبئ انفعالاتنا في جراب حاو يملك أن يخرج على الناس بأسنان بيضاء كل صباح وأن يخرج من الجراب الأجرب يمامة بيضاء تحلق فوق الرؤوس الناعسة والجماجم الفارغة. ولأن الأقلام تنسى مدادها فوق صفحاتها المطوية، يمكن أن تتحول الأفاعي الرقطاء إلى راقصات في سيرك السياسة وتتحول السموم المبثوثة إلى نفث عطر يضوع من مباخر المطبلين.
علينا كي نكون سياسيين بارعين أن نجيد كي ملامحنا وفرد تجاعيدنا وبسط أساريرنا أمام الجميع وإن كانوا أعداء تقليديين أو خصوما وجوديين. علينا أن نجيد عصر الكلمات واستنزاف ما بها من وجيب والتحدث بنفس النبرات أمام الوجوه المختلفة وكافة الألسنة. من الدبلوماسية أن نتنازل طواعية عن رؤانا وتوجهاتنا وقناعاتنا وأن نخلع أردية الانتماء عند كل قاعة مؤتمرات. فليس من الحكمة أبدا أن يقرأ المتفرسون في ملامحنا ضعفنا أو ارتعاشات أيادينا ونحن نقلب في أوراق ترقية أو قرار إقالة. وحدهم الكاظمون لانفعالاتهم يستحقون ركوب أمواج الدبلوماسية والجلوس فوق مقاعد الحوار.
أما الشعراء أمثالنا - الذين لا يتحكمون في حروفهم، ولا يسيطرون على تدفق أنفاسهم عبر مناخرهم الضيقة - فليس لهم إلا الثورة أو القمع. ليس لأصحاب الرعشات والاختلاجات والانفعالات الحرة إلا الهزيمة أمام مقاعد التاريخ كافة. ليس لنا إلا النفي المؤبد من باحات الحكم والطرد الأبدي من معية السلاطين ورفقة المتنفذين وحاملي الصولجان. وليس أمامنا إلا الرضا بالقليل والصبر على الكثير وتحمل ما لا نطيق لأننا لا نجيد تغيير أقوالنا أمام محاكم التاريخ.
ليتهم علمونا قليلا من الدبلوماسية حين علمونا الشعر، وعلمونا القناعة قبل أن يعلمونا الصبر. وليتهم علمونا أن بكم المشاعر لا حيلة للمرء فيه كما البكم الخلقي. ليتنا تعلمنا السيطرة على ألسنتنا الدفاقة وثرثرة دمائنا في محيطها الممتد من الأذينين إلى البطينين. لكنهم أباحوا لنا الصور وتركوا لنا التعليقات على تفاصيل نراها بعيون غير عيونهم. وحين أطلقنا لعيوننا الراصدة حق البوح حرمونا ثقوب آذانهم واتهمونا بالتغرير والتهويل. وعدنا كما تعودنا دوما بخفي أمل مثقوبتين وممتلئتين بتراب الهزيمة لنعفر ما تبقى لنا من رؤوس أيام، ولنجلس القرفصاء أمام رئيس الوزراء الكندي لنقرأ الصورة من جديد بحروف أخرى أقل حدة وأكثر انحناء.
أديب مصري مقيم بالإمارات
Shaer129@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elzamanelmasry.com
 
عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : لكم الويل أيها الشعراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: إشتباك-
انتقل الى: