منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أغرب إجابات طلاب الجامعات المصرية فى الامتحانات وتثير سخرية على مواقع التواصل الإجتماعى.. وزير النقل اقسم بالله زيادة أسعار تذاكر السكة الحديد في مصلحة المواطن الغلبان .. الطقس السىء اغتال ثلاث سيدات يجرين وراء لقمة عيشهن فى كفر الشيخ ولا يجدن مكانا للدفن.. أحمد موسى يمارس العهر الإعلامى ويدعى أن مبارك حدثه بأن "عنان"رجل امريكا فى مصر..حزب الوفد يقرر غدا اشتراكه فى انتخابات الرئاسة من عدمه ..الهيئة الوطنية للإنتخابات : آخر يوم لإجراء الكشف الطبى اليوم ولم يتم تمديده ..مدرس ابتدائى يضرب زميلته الأخصائية الإجتماعية بانشاص ..الشاعر العراقى كريم السلطانى وقصيدة : لاتعتذر..صدر عن منشورات المتوسط ديوان : آلاء حسانين ترتجف

الكاتب العراقي سعد الساعدي يكتب عن : الانتخابات العراقية ج/١ .. مُصافَقات ..الكاتب المصرى عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : الطريق إلى فرساي ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : في تحية الميدان.. وبهية ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : الحكيم يموت مرتين.. صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة ..محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار..انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة ..طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر ..برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في إنهاء خلاف بين عائلتين ..القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ.."الزرقا" مهدد بالهبوط فى الممتاز "ب " ..الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى ..محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى ..رئيس نادى مصر المقاصة يصف جماهير الأهلى بالغوغاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى
السبت 27 يناير 2018, 3:03 am من طرف Admin

»  الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى
السبت 27 يناير 2018, 2:57 am من طرف Admin

» الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ
السبت 27 يناير 2018, 2:12 am من طرف Admin

» القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية
السبت 27 يناير 2018, 2:05 am من طرف Admin

» برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في انهاء خلاف بين عائلتين
السبت 27 يناير 2018, 1:53 am من طرف Admin

»  طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر
السبت 27 يناير 2018, 1:35 am من طرف Admin

»  انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة
السبت 27 يناير 2018, 1:25 am من طرف Admin

» محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار
السبت 27 يناير 2018, 1:17 am من طرف Admin

»  صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة
السبت 27 يناير 2018, 1:06 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى

شاطر | 
 

 ميلوفرينيا المنصورة تستعد لـ "أولاد حارتنا" و "عزازيل"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 47
الموقع : المنصورة

مُساهمةموضوع: ميلوفرينيا المنصورة تستعد لـ "أولاد حارتنا" و "عزازيل"    الثلاثاء 25 سبتمبر 2012, 1:38 pm




كتبت : إيمان عاطف
تقوم فرقة ميلوفرينيا المسرحية بالإستعداد لعرض روايتى "أولاد حارتنا وعزازيل" على مسرح المنصورة بقصر الثقافة .

الجدير بالذكر أن مصطلح "ميلوفرينيا" ابتدعه أعضاء الفرقة ويعنى أنه خليط من الميلودراما والشيزوفرينيا ! لأن الشغل في المسرح يوفر - بشكلٍ ما – فى هاتين الحالتين ..

وفي المسرح الشيزورفرينيا ليست مضرة.. وهى من ألذ التجارب التى من الممكن التعرض لها بمزاجك .. تقلع شخصية وتلبسها وقتما تريد وتعيش حياة فى كذا زمان ومكان ..
وبهذه الكلمات بدأت فرقة ميلوفرينيا عملها من مدينة المنصورة وانطلقت بـ عروضها المسرحية و من أهمها :

حتى تثبت إدانته 2009
- حياة 2010
- إلكترا 2010
- نقطة ومن أول الثورة 2011
- حلم الشهيد 2011
- رجال وفئران (حلم) 2011
- أيام الحب والغضب 2012
- أولا حارتنا 2012
- ميس جوليا 2012
- عزازيل 2012


أكد أحمد صبرى أحد مؤسسى الفريق وفى تصريح خاص لـ"الزمان المصرى "
أن فريق "ميلوفرينيا" .. هو مجموعة من الشباب الواعي المثقف الموهوب بجد ، اختارت أفراده بعناية .. واتفقنا على تكوين منظومة مسرح مختلفة وراقية .. تنتج هي شغلها بنفسها .. كتابة وتأليفا وإعدادا ومزيكا وإخراجا وسينوجرافيا .. عندنا كل العناصر المتوفرة ، في حالة من الاكتفاء الذاتي .. وحملنا على عاتقنا إننا نقدم عروض تشد الجمهور وترجعه تاني للمسرح .

عن "أولاد حارتنا"

رواية الأديب العالمى "نجيب محفوظ"

طُبعت الرواية في لبنان من اصدار دار الاداب عام 1962 ومنع دخولها إلى مصر رغم أن نسخا مهربة منها وجدت طريقها إلى الاسواق المصرية.


كُفر نجيب محفوظ بسبب هذه الرواية، واتهم بالإلحاد والزندقة، وأُخرج عن الملة، وقُرأت الرواية بتشنج كما فسر النقاد والشيوخ رموزها وفق قواميسهم ومفرداتهم.


بعد ذلك تمت عدة محاولات لـ نشر الرواية ,, لكن "نجيب محفوظ" عارض النشر وأعلن انه لن يوافق على نشرها إلا بعد حصوله على موافقة الأزهر,, وتم نشر الرواية في مصر في آخر 2006.

أخذ الكثيرون من الشيوخ ومن غيرهم على الرواية تجرؤها على تمثيل الخالق بالجبلاوي، وإعادتها تمثيل أسطورة الأديان السماوية من جديد في واقع آخر، ثم نحوها منحى متمرداً بالزعم أن العلم قادر على أن ينزع من الناس فكرة الله.

لكن محفوظ يخالف الكثيرين هذه الفكرة، فبعد أعماله المغرقة في الواقعية، (ربما) أراد أن ينظر بتسامح إلى الديانات الأخرى، وإلى قصة الخلق، وأراد التأمل في حال البشر منذ الخليقة، وآمالهم وتطلعاتهم إلى عزبة الجبلاوي، وسعيهم الممض نحو الوصول إليها بشتى الطرق.

تحدث المخرج الشاب "محمد عبد الفتاح" عن المسرحية قائلا :

ها هى "أولاد حارتنا" ع المسرح بعد أن منعت من النشر خمسين عاما .. وتعرض كاتبها "نجيب محفوظ" الى محاولة اغتيال وتم تكفيره ...
وقد تلقيت انا ايضا الكثير من الانتقادات ف هذه المحاولة ولكنها الآن أمامكم لـ تحكموا بـ أنفسكم..
"أولاد حارتنا" ليست عمل مسرحى ولكنها تجديد شامل ف عالم المسرح من حيث كسر القيود التى تقيد الابداع .. واتمنى ان اكون على قدر من الوعى لكى استطيع إمتاعكم بهذا العمل ...


عن " عزازيل"و

رواية الأديب الكبير : د. يوسف زيدان .

وهي أشهر وأروع رواية عربية صدرت في الفترة الأخيرة ، وحققت نجاحاً مدوياً على مستوى عالمي .

أثارت جدلا واسعا؛ نظرا لأنها تناولت الخلافات اللاهوتية المسيحية القديمة حول طبيعة المسيح ووضع السيدة العذراء، والاضطهاد الذي قام به المسيحيون ضد الوثنيين المصريين في الفترات التي أضحت فيها المسيحية ديانة الأغلبية المصرية.

وقد أصدر الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بيانًا اتهم فيه مؤلف الرواية بالإساءة إلى المسيحية.

وقد كانت الرواية تكشف التناقضات التي كانت تجول في رأس الراهب "هيبا" بين المنطق والفلسفة وبين الدين واللذان من الصعب أن يلتقيا وهذا هو سبب الذي أدى إلى مقتل "هيباتيا" التي كانت تتعاطى الفلسفة من قبل أسقف الكنيسة ورجالها الذين أمعنوا في التمثيل في جثتها باسم الرب كما وضحت الرواية.

وهذا ما دفع الراهب لترك الإسكندرية متجها نحو القدس للبحث عن أصول الدين وحقيقته.

كما وضحت التناقضات الكثيرة حول ماهية السيد المسيح والتي عظمت هذه التناقضات بعدها بفترة وتحولت إلى طوائف وانقسامات كبيرة في الدين المسيحي.

كما بينت طبيعة الغرائز البشرية بحبه للفتاة الوثنية "أوكتافيا" التي قتلت وهي تدافع عن "هيباتيا" وبينت كيفية استغلال الدين للوصول إلى السلطة.
تحدث المخرج الشاب "احمد صبرى غباشى" عن الصعوبات التى واجهته ف اخراج هذا النص قائلا :


واجهت الكثير من الصعوبات بدايةً من سخرية البعض من الفكرة نفسها ، وتأكيدهم باستحالة مسرحة الرواية .. مروراً بالصعوبة الفعلية الشديدة لمسرحتها على الورق لحد ما أنهيت كتابتها .. وطبعاً الصعوبات الفنية نفسها إخراجياً في عرض ضخم وغني زي ده .. وعلى مستوى التجهيزات ، واختيار الممثلين وإعدادهم ..
لحد الهجمة الشرسة اللي حصلت مؤخراً على العرض من بعض كبار الرموز في الوسط اللي حاولوا يدفنوه بأشكال كتير .

وعن "عزازيل" أضاف أحمد : "عزازيل" مش مجرد تجربة مسرحية .. دي تجربة حياتية .

قام كل من "محمد عبد الفتاح" و "أحمد صبرى" بـ الاشتراك ف مهرجان "آفاق مسرحية" احد اهم واكبر المهرجانات المسرحية حاليا ف مصر .


تم عرض "أولاد حارتنا" في مهرجان سمنود .. وقريبا سوف تعرض ف الزقايق وميت غمر..

اما عن "عزازيل" فـ سوف تعرض في مهرجان الزقازيق ، وميت غمر ، ومهرجان آفاق على مسرح البالون ...

تعد تجربة هؤلاء الشباب احد اكبر انجازات ما بعد ثورة 25 يناير .. حيث تحطمت كل القيود المفروضة ع الإبداع وأصبح بإمكان اى شخص التعبير عن أفكاره وممارسة هواياته بـحرية تامة دون قمع أو ردع ..

واثبت كل من "محمد عبد الفتاح" و "احمد صبرى" أن لدى كل منهما قدرا لا بأس به من الجرأة والتصميم .. فـ على الرغم من كم الاحباطات اللتى واجهتهما إلا أنهما آمنا بـحرية الفكر والإبداع .. واخرجا حلمهما للنور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elzamanelmasry.com
 
ميلوفرينيا المنصورة تستعد لـ "أولاد حارتنا" و "عزازيل"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: إشتباك-
انتقل الى: