منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أغرب إجابات طلاب الجامعات المصرية فى الامتحانات وتثير سخرية على مواقع التواصل الإجتماعى.. وزير النقل اقسم بالله زيادة أسعار تذاكر السكة الحديد في مصلحة المواطن الغلبان .. الطقس السىء اغتال ثلاث سيدات يجرين وراء لقمة عيشهن فى كفر الشيخ ولا يجدن مكانا للدفن.. أحمد موسى يمارس العهر الإعلامى ويدعى أن مبارك حدثه بأن "عنان"رجل امريكا فى مصر..حزب الوفد يقرر غدا اشتراكه فى انتخابات الرئاسة من عدمه ..الهيئة الوطنية للإنتخابات : آخر يوم لإجراء الكشف الطبى اليوم ولم يتم تمديده ..مدرس ابتدائى يضرب زميلته الأخصائية الإجتماعية بانشاص ..الشاعر العراقى كريم السلطانى وقصيدة : لاتعتذر..صدر عن منشورات المتوسط ديوان : آلاء حسانين ترتجف

الكاتب العراقي سعد الساعدي يكتب عن : الانتخابات العراقية ج/١ .. مُصافَقات ..الكاتب المصرى عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : الطريق إلى فرساي ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : في تحية الميدان.. وبهية ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : الحكيم يموت مرتين.. صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة ..محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار..انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة ..طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر ..برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في إنهاء خلاف بين عائلتين ..القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ.."الزرقا" مهدد بالهبوط فى الممتاز "ب " ..الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى ..محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى ..رئيس نادى مصر المقاصة يصف جماهير الأهلى بالغوغاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى
السبت 27 يناير 2018, 3:03 am من طرف Admin

»  الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى
السبت 27 يناير 2018, 2:57 am من طرف Admin

» الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ
السبت 27 يناير 2018, 2:12 am من طرف Admin

» القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية
السبت 27 يناير 2018, 2:05 am من طرف Admin

» برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في انهاء خلاف بين عائلتين
السبت 27 يناير 2018, 1:53 am من طرف Admin

»  طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر
السبت 27 يناير 2018, 1:35 am من طرف Admin

»  انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة
السبت 27 يناير 2018, 1:25 am من طرف Admin

» محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار
السبت 27 يناير 2018, 1:17 am من طرف Admin

»  صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة
السبت 27 يناير 2018, 1:06 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى

شاطر | 
 

  الكاتب العراقى الكبير سعد الساعدى يكتب عن : أبواق مثقوبة ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 47
الموقع : المنصورة

مُساهمةموضوع: الكاتب العراقى الكبير سعد الساعدى يكتب عن : أبواق مثقوبة ..   الخميس 25 يناير 2018, 12:58 am



الكاتب العراقى الكبير سعد الساعدى يكتب عن : أبواق مثقوبة ..

بدأت الاستعدادات من الآن لتهيئة ارضية مناسبة لوجوه جديدة كي تخوض الانتخابات البرلمانية القادمة ؛ فمنهم من استبدل ابنه عوضاً عنه ، ومنهم من جاء بأخته او زوجته بديلاً جديداً .
واتخذ بعض الحاشية موقف المدافع ، والمحامي عن الشعب العراقي الذي أثقلته المآسي ، واضناه الحرمان والعوز على حد وصف اولئك الزبانية الملمعين لوجوه اسيادهم الكالحة .
من على الصفحات الشخصية لمواقع التواصل الاجتماعي ، واوراق بعض الصحف برزت تطفو على السطح الدعوات للتخلص ممن جثم على صدور العراقيين طيلة السنوات الماضية بعد عام ٢٠٠٣ ، والمضحك ان من يروج لمثل هذه الاعلانات والدعايات الهزيلة هم من الذين مازالوا يقتاتون على بقايا أطعمة السيد المحصن ، أو الرجل المبجل باستخدام آلاتهم الجوفاء وفرشهم عديمة النفع ..

كيف يتقّبل العقل الواعي ، أو نصف الواعي دعوة من رجل هو أصلاً صاحب مركب مع الآخرين في نهر الفساد المتعفن .
ورغم وقاحة هذه الشخصيات الانتهازية على اطلاق تلك الدعوات مغطاة بغلاف الوطنية ، والانسانية الاّ انهم في حقيقة الأمر وسيلة كاذبة للترويج ببقاء كراسي تكاد تسقط ، ولكن بفنون دعائية ، وفبركة اعلامية توحي بالتخلص من الفاسد الأصلي وانتخاب البديل الجديد تحت حماية سلفه صاحب القوة والسطوة والنفوذ .

من بعض هذه النماذج ( خدّام الفساد ) من يدعو الآن لنفسه كمرشح جديد للبرلمان ، وبعد ان كانت معزوفاته طائفية تحولت الآن انقاذية وكأنه المخلص المنتظر ، أو احد أعوانه الابطال لتخليص المواطنين الابرياء من ظلم المتسلطين ؛ في حين يتناسى سرقاته وثرواته الطائلة التي جمعت في اقل من عدة سنين ، وكيف كان أحد المتزلفين للسلطان ، والمخادعين للرعية تحت مظلة المظلومية ، وغطاء التدين الزائف من اجل المصالح ، وفقط المصالح ، وتكديس الأموال هي هاجسه الأول والأخير ؛ أمّا الوطن ، والمواطن فليذهب الى حيث يشاء طالما هو منتفع من اسياده الذين يغدقون المنافع عليه في السرّ ، والعلن .

وتصح المقولة التالية :
أن البوق المثقوب لا يُصدِرُ الاّ أصواتاً نشازاً تؤذي السامع ويلهو بها عازفها المتسكع ، فهؤلاء ابواق نفد هواؤها ، ونفقت أرواحها ، وباتوا يستجدون العطف لكبرائهم بعد ان أيقنوا ان جمعاً مهماً من الناخبين سيتحولون الى غيرهم لانهم اكتشفوا سواد صحائف الماضين وقرروا ان تكون اوراقهم الانتخابية لاتحمل الاّ اسم ابن الوطن الأصيل صاحب المبادئ والخلق المتفاني في حب بلده ؛ لا أن يكون أحد الذيول المستعارة من بقايا النفايات ؛ وبات الآن شبه المؤكد ان من كان عازفاً عن المشاركة الانتخابية سيتحول الى ناخب متحمس يقف مع الصالح المخلص لاسيما بعد ظهور شخصيات وطنية ستتصدى للترشيح قالت كفى جلوساً في البيت لان الشارع امتلأ بالمفسدين ولابدّ من التغيير ، وما تسرّبَ عن مرجعيات دينية وشخصيات هامة بانتخاب الاصلح والمعروف بحبه للوطن حين قالوا :
انتخبوا النزيه حتى وإن كان من غير دين أو طائفة ، لا تنتخبوا الفاسدين لانهم شرّ على البلد ، ولا تروجوا للاحزاب الفاسدة ... ما يعني أن تحولاً نحو شخصيات جديدة معروفة بوطنيتها وكفاءتها سيغير المعادلة وإن بنسب معقولة ، وأن الناخب العراقي بدأ يفهم ما يدور خلف الكواليس ، وما يحتاجه هو تكثيف نشر الوعي خلال الثلاثة أشهر القادمة بضرورة انتخاب الأفضل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elzamanelmasry.com
 
الكاتب العراقى الكبير سعد الساعدى يكتب عن : أبواق مثقوبة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: إشتباك-
انتقل الى: